!أوقفوا تعقب و محاكمة،التضامن مع فلسطين و معارضة الديكتاتورية العسكرية في مصر

بيان تضامن   

احتجاجاعلى طلب التحقيق البرلماني الذي قدمه  الحزب اليميني المعارض في النمسا، ضد كل من التيار الثوري الشيوعي الدولي فرع النمسا، والمجلس التنسيقي للجالية المصرية بالنمسا.

أوقفوا تعقب و محاكمة،التضامن مع فلسطين و معارضة الديكتاتورية العسكرية في مصر!

نحن الموقعين أدناه، ندرك أن مجموعة من النواب من حزب الحرية - وهوالحزب اليميني العنصري بقيادة HCشتراخه تقدم بطلب التحقيق مع كل منالتيار الثوري الشيوعي الدولي ، والمجلس التنسيقي للجالية المصرية بالنمسا،و ذلك بسبب رفع شعارات التضامن مع فلسطين و حقها في المقاومة، و لرفع شعارات تتضامن مع الشعب المصري  ضد الإنقلاب و الحكم الدكتاتوري العسكري، و ذلك إبان مظاهرةمناهضة للعنصرية في فيينا في 26 نوفمبر 2016، لقد طالب هؤلاءالنواب، وزير الداخلية بالتحقيق رسميا مع المنظمتين بهدف اتخاذ إجراءات قانونية ضدهم.بغض النظر عن إختلاف و تباين وجهات نظرتنا السياسية بمستقبل النضال الفلسطيني و حرية الشعب المصري،لكننا نرفض أي مراقبة أو تعقب من طرف الحكومة ضد هاتين المنظمتين .

الرجاء ارسال هذه الرسالة القصيرة عن طريق البريد الإلكتروني إلى البرلمان النمساوي (medienservice@parlament.gv.at)، وكذلك إلى وزارة الداخلية النمساوية (pressestelle@bmi.gv.at). يرجى توجيه هذه الرسالة أيضا لنا: rcit@thecommunists.net

 

 

List of Signatories

بيان تضامن.docx
Microsoft Word Document 13.6 KB
بيان تضامن.pdf
Adobe Acrobat Document 318.3 KB